العودة   انفاس حواء > ₪۩( القسـم الإسـلامي )۩₪ > منتدى القرآن الكريم وعلومه

الملاحظات

منتدى القرآن الكريم وعلومه مايتعلق بالقرآن الكريم من شرح وتفسير وأحكام

!~ آخـر 10 مواضيع ~!
إضغطي على شاركِ اصدقائك او شاركِ اصدقائك لمشاركة اصدقائك!
2 معجبون
إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 08-10-2017, 03:37 AM
رحـيل رحـيل غير متواجد حالياً
إدارية
 

معدل تقييم المستوى: 10
رحـيل is on a distinguished road








Post تفسير قوله تعالى (عليكم أنفسكم لا يضركم من ضل إذا اهتديتم)

 


الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على الرسول الأمين نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

تفسير قول الله عز وجل {
عَلَيْكُمْ أَنفُسَكُمْ لا يَضُرُّكُمْ مَنْ ضَلَّ إِذَا اهْتَدَيْتُمْ } -:المائدة



الآية الكريمة تدل على أن الواجب على الإنسان أن يعتني بنفسه وأن يهتم بها، وأن يجتهد في صلاحها،
ولا يضره من ضل بعد ذلك إذا اهتدى، فالإنسان مسئول عن نفسه ولا يضره ضلال غيره، يقول الله جل وعلا:
{وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى}(164) سورة الأنعام، وفي الحديث الصحيح يقول النبي عليه الصلاة والسلام: (لا يجني
الجاني إلا على نفسه)
، فعلى المؤمن أن يسعى في صلاح نفسه واستقامتها على طاعة الله ورسوله،
ولا يضره من ضل إذا اهتدى، والذي يترك الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ما اهتدى، فهو ناقص الهداية
ناقص الإيمان، فالمعنى أنه لا يضره من ضل إذا أدى الواجب الذي عليه، ومن الواجب عليه أن يأمر بالمعروف
وينهى عن المنكر، هذا من الواجب عليه، وقد خطب الصديق -رضي الله عنه- الناس وقال لهم : إن بعض الناس
يقرأ هذه الآية ويضعونها في غير موضعها، وإني سمعت النبي يقول -صلى الله عليه وسلم-:
( إن الناس إذا
رأوا المنكر فلم يغيروه أوشك أن يعمهم الله بعقابه )
ومراده - رضي الله عنه - أنه ما يكون مهتدٍ من ضيع الأمر
بالمعروف والنهي عن المنكر، يكون ناقص الهداية ناقص الإيمان، ضعيف الإيمان، فمعنى "إذا اهتديتم" يعني
إذا أديتم الواجب الذي عليكم، وتركتم ما حرم الله عليكم، لا يضركم من ضل بعد ذلك، فلا يضرك ضلال أبيك،
ولا أخيك ولا أهل بلدك ولا الناس كلهم، لا يضرك، إذا أديت الواجب واجتهدت في الواجب فإنه لا يضرك من ضل،
وربك يقول سبحانه: (وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى). لكن إذا قصر في الواجب عليك يضرك، فإذا كنت لا تدعو إلى الله
ولا تأمر بالمعروف ولا تنهى عن المنكر ، ولا تؤدي ما أوجب الله عليك لحق أولادك ، أو لحق زوجتك ، أو لحق
جيرانك فأنت ناقص الهداية حينئذ يضرك ذلك، حتى تؤدي الواجب الذي عليك لله ولعباده، ومن حق الله عليك
أن تؤدي ما أوجب عليك من الطاعات، وأن تترك ما حرم الله عليك، ومن حق الله عليك: أن تأمر بالمعروف وأن
تنهى عن المنكر، وأن تنصح لله ولعباده، وأن تدعو إلى الله على حسب طاقتك، ومن الحق عليك أيضاً: أن تؤدي
حق زوجتك وأولادك بنصيحتهم، وتوجيههم إلى الخير، وتربيتهم التربية الإسلامية، وأن تقوم بحق جيرانك، من
إكرامهم والإحسان إليهم، وكف الأذى عنهم وإكرام الضيف إلى غير هذا من الحقوق، فالذي لا يؤدي الحقوق
التي عليه ما يسمى مهتدي، يسمى ناقص الهداية ضعيف الإيمان، حتى يؤدي الواجبات التي عليه.



الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله
رد مع اقتباس
قديم 08-10-2017, 04:38 AM   رقم المشاركة : 2
وسطى
مشرفة قسم الخبرات المنزلية والطبخ






 

الحالة
وسطى غير متواجد حالياً

 
وسطى will become famous soon enough


 

افتراضي

اللهم صل و سلم على نبيك محمد و على آله و صحبه
نسأل الله الهداية و الثبات على الحق جزاك الله خيرا أخية

رد مع اقتباس
قديم 08-11-2017, 07:16 PM   رقم المشاركة : 3
فاطمه
مشرفة قسم التصميم






 

الحالة
فاطمه غير متواجد حالياً

 
فاطمه is on a distinguished road


 

افتراضي

^_^
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
جزاك الله خير غاليتي

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:54 AM.


جميع الحقوق محفوظة, المشاركات في المنتدى تعبر عن راي الكاتبة وليس الموقع بشكل عام